قالت دراسة حديثة إن 78% من مستخدمي الهواتف المحمولة في الشرق الأوسط يستعملون الهواتف المزودة بوسائط سمعية (MP3 hfm)، وأن معظم مستخدمي الهواتف المحمولة في الإمارات يستبدلون هواتفهم القديمة بأخرى جديدة كل سنتين بينما العمر الافتراضي العالمي لهذه الهواتف هو 3سنوات.

وحسب بيان صحفي وزع مؤخراً فقد كشف الإصدار الثاني من دراسة أجرتها شركة TNS تحت عنوان “الاتصالات من منظور عالمي” (GTI) خلال العامين 2007و 2008عن وجود رؤى وأنماط جديدة لاستخدام الهاتف النقال في منطقة الشرق الأوسط.

وشملت الدراسة 30سوقاً و 16ألف مقابلة جرى خلالها فهم أنماط السلوك في شراء الهاتف المحمول، والسلوك الاستهلاكي للهاتف، والتعامل مع هذ الملكية، والبرامج المستخدمة التي يتم تنصيبها على الهاتف.

وحسب البيان فقد ركزت دراسة (GTI) على عدة جوانب هي:

  • فهم سوق الاتصالات خصوصاً سوق الهواتف النقالة.
  • قوة العلامة التجارية في سوق الهواتف النقالة.
  • وجهات النظر المتقاربة.

وقد سعت الدراسة إلى تحديد أنماط استخدام الاتصالات في مجالي الخدمات والمنتجات، وقد كشفت عن نتائج هامة، حيث إن معظم مستخدمي الهواتف النقالة في دولة الإمارات يستبدلون هواتفهم القديمة بأخرى جديدة كل سنتين بينما العمر الافتراضي العالمي لهذه الهواتف هو 3سنوات.

كما بينت الدراسة أن أكثر من ثلث مستخدمي الهواتف النقالة يستعملون الهواتف الذكية، وهذه النسبة آخذة في الارتفاع. وحسب الدراسة فإن معظم النساء يتلقين هواتفهن كهدايا بينما يشتري غالبية الرجال أجهزتهم الخاصة بأنفسهم، وقد دلت الدراسة على أن غالبية مستهلكي الهواتف المحمولة في منطقة الشرق الأوسط مستعدون لزيادة الإنفاق بما نسبته 29% على هواتف نقالة جديدة.

وحسب البيان تنتشر ظاهرة إهداء الهواتف النقالة ضمن الفئة العمرية ( 16- 20سنة) وضمن الفئة الأكبر ( 15- 60سنة) مما يعني أن على المسوقين التركيز على هذه الحقيقة وأخذها بعين الاعتبار عند رسم السياسات التسويقية، فيما يبلغ متوسط الوقت الذي يقضيه المستهلكون في الاستماع إلى موسيقى الهواتف النقالة، 232دقيقة في الأسبوع

Advertisements