أعلنت شركة جوجل عن اتفاق تعاون مع شركة “ماي سبيس” التي تدير أحد أشهر المواقع الاجتماعية على الإنترنت في مجال البريد الإلكتروني .ويسمح اتفاق “جوجل” و”ماي سبيس” للأخيرة باستخدام تقنية “جوجل جيرز” التي تتيح للمستخدم تنزيل رسائل البريد الإلكتروني وقوائم العناوين إلى كمبيوتر المستخدم حيث يمكن بعد ذلك حفظ هذه الرسائل وفهرستها والبحث فيها في أي وقت دون الاتصال بالإنترنت ولا الحاجة للدخول إلى البريد الإلكتروني.

وقد بدأت شركة جوجل منذ فترة دخول منافسة جديدة مع المواقع الاجتماعية، فبعد الانتشار الهائل الذى صاحب موقع فيس بوك وتحوله إلى أشهر موقع للشبكات الإجتماعية على شبكة الإنترنت، تقوم حالياً جوجل بإنشاء وإعداد شبكة إلكترونية حديثة على الويب لتوزيع تطبيقات الشبكات الاجتماعية التى يتم عبرها تبادل البرامج ومقتطفات الفيديو كليب والملفات الموسيقية.

وتهدف جوجل من وراء هذه الخطوة إلي إنشاء مكان وموقع واحد يجمع ويضم أدوات وتقنيات لمطوري البرامج الذين يستطيعون إنتاج أدوات وبرامج كمبيوتر تهدف إلي تسهيل عمليه تبادل ملفات الفيديو والملفات الموسيقية والصور الرقميه علي مواقع الإنترنت المتعدده بالشبكة الدولية للمعلومات وهي المواقع التي بدأت في الانتشار مؤخراً ومن بينها موقع شبكه فيس بوك ونيوز كورب وماي سبيس وغيرهم.

وعلى صعيد خدمات الشركة الجديدة، أعلنت جوجل مؤخرا عن إنشاء تطبيق جديد يطلق عليه اسم Google Gear في نسخته التجريبية، وذلك لتخطي عقبات سرعة التصفح التي تواجه المستخدمين على الشبكة العنكبوتية

وتقوم الفكرة الأساسية على عمل Google Gear على تثبيت ملفات إضافية تثبت لدى المتصفح التي يطلق عليها اسم Plug-in، مما تزيد من فاعلية التصفح خصوصا في حالات إستخدام خدمة الاتصال Dial-up.

وتهدف الشركة أيضا إلى استخدام خدمة تطبيقاتها من خلال الـ Web التي أصبحت تنتشر بشكل يفوق التصور على عكس الشركات التي تقوم باستخدام تطبيقات مثبتة على الحواسيب، لأنه يجب تثبيت نظام أمني لتلك التطبيقات، حيث أنها تقوم باستخدام الشبكة العنكبوتية في الدخول إلى أرقام حساباتها وحسابات العملاء من جميع أنحاء العالم وفي أي مكان وجدت .

ومهمة تطبيق Google Gear الجديد هي القدرة على تخزين البيانات في كمبيوتر المستخدم مما يجعل عملية البحث سهلة جدا من دون الاتصال بخدمة الإنترنت، مع استخدامه لتقنية الجافا بشكل رئيسي من خلاله.

وسوف تقدم تلك الخدمة الجديدة التسهيلات لمستخدمي شبكة الإنترنت من الحواسيب أو حتى من خلال الهواتف النقالة بالتحكم الكامل في التصفح لخدمات شبكة الإنترنت بالكامل من دون التأثر بسرعة تلك الشبكة من ناحية الأشخاص الذين يواجهون عملية البطء وفي أي مكان يتواجدون به وحتى يتسنى لهم متابعة الأخبار ومطالعتها.

وطرحت الشركة أيضا على مستخدميها خدمة جديدة تفتح لهم الباب ليتمكنوا من بناء مواقعهم الخاصة على شبكة الإنترنت مجاناً، وتعد هذه الخطوة ضربة موجعة لمنافستها “مايكروسوفت” التى تقدم نفس الميزة لكن بمقابل مادي.

وأكدت الشركة على سهولة استخدام الخدمة الجديدة التى ستتيح للراغبين ببناء مواقعهم الخاصة بإضافة صور وأشرطة فيديو من “يوتيوب”.

وتعول جوجل فى تأمين هذه الخدمة على شركة “جوت سبوت” JotSpot الأمريكية التى تمكنت صاحبة أكبر محرك بحث على الإنترنت من وضع يدها عليها و ضمها إليها نهاية العام الماضي، وتعمل هذه الشركة على تطوّير تقنيات مماثلة في هذ الاتجاه.

يذكر أن شركة مايكروسوفت تقدم الخدمة نفسها من خلال برنامج “SharePoint ” لكن بمقابل مالي.

Advertisements