ارسلت شركة ميكروسوفت، عملاقة برامج الكمبيوتر، خطابا الى مجلس ادارة شركة ياهو تمهله فيه ثلاثة اسابيع لقبول عرض شراء ياهو بمبلغ 41 مليار دولار.

وقال ستيف بالمر المدير التنفيذي لشركة ميكروسوفت في خطابه الى شركة ياهو يوم السبت انه لو لم يتلق عرضا على طلب شراء الاخيرة حتى يوم 26 أبريل/نيسان، فسيتوجه بالعرض الى حملة الاسهم مباشرة، وسيطلب منهم انتخاب مجلس ادارة جديد.

وكانت شركة ميكروسوفت اعلنت عرضها لشراء ياهو في مطلع فبراير/شباط 2008 بمبلغ 55.6 مليار دولار، وهو مبلغ يمثل زيادة قدرها 62% عن قيمة اسهم شركة ياهو في السوق.

الا ان قيمة العرض حاليا هي 41 مليار دولار وذلك حسب اسعار اسهم ياهو في البورصات في آخر ايام التداول، وهو يوم الجمعة الماضي.

واشار بالمر الى تراجع الاقتصاد الامريكي وتراجع ايرادات شركات الانترنت، بالاضافة الى تراجع حصة ياهو في السوق الامر الذي ادى الى تخفيض عرض ميكروسوفت الى 41 مليار دولار، وهو ما يمثل زيادة قدرها 42% على القيمة الحالية لاسهم ياهو.

ولم ترحب شركة ياهو بالعرض على اساس انها يمكن ان تحصل على قيمة اكبر لاسهمها.

واجرى مديرو ياهو مفاوضات مع عدة شركات منها شركة جوجل ونيوز كوربوريشن وماي سبيس، الا انها لم تحصل على بديل لعرض ميكروسوفت.

واشار بالمر في خطابه الى ياهو الى مفاوضاتها مع شركات اخرى، وتسآل عن اسباب عدم تفاوضها مع ميكروسوفت.

وقال بالمر ان ما تعرضه ميكروسوفت يمثل القيمة العادلة لياهو، وانه يعتقد ان اغلب حاملي اسهم ياهو يشاركونه نفس الرأي.

Advertisements